• المؤلف: أحمد عبدالسلام البقالي
  • الطبعة: الطبعة الأولى - مكتبة العبيكان
  • الامتحان القصير:الطبعة الأولى - مكتبة العبيكان
  • التصنيف:الصف السابع - الصف التاسع
  • تقييم الكتاب:
  • نبذة مختصرة:

تتحدث القصة عن ميمون الرخا ووالده الذي يعمل في تجارة الكيف وهو أحد أنواع المخدرات وكان لميمون صديق اسمه نور الدين ووالده الحاج الفقيه الذي كان إماماً لمسجد المدينة وخطيباً لها وفي أحد الأيام عندما جاء ميمون لزيارة صديقه نور الدين قام والد نور الدين بطرده وطلب منه ألا يراه مع ابنه مطلقاً فحزن الصديقان لذلك وعندما عاتب نور الدين والده قال له إن أباه رجل غير صالح وصحبتك لابنه تجعلك في موطن شبهة أما ميمون فقد أصر عليه والده ليعرف سبب حزنه وجلوسه في غرفته حزيناً باكياً ولما علم بما حدث طلب منه أيضاً ألا يرافق نور الدين أبداً فاضطر الصديقان إلى المقابلة في ملعب المدينة بعيداً عن أعين والديهما وقرر والد ميمون أن يترك ابنه المدرسة ويذهب لمساعدته في عمله لكن ميمون لم يستطع الرد على والده فقد كانت قرارته دائماً حاسمة ولا رجعة فيها ولما علم نور الدين بالخبر اتفق مع أساتذة المدرسة أن يساعدوا ميمون في دراسته وتفهم المدير محنته وأشفق عليه ووعده بألا يشطبه من المدرسة وأن يسمح له بأداء الامتحان ولو في غرفة مستقلة حتى لا يعلم أبوه ، وشاءت الأقدار أن يسافر والده في فترة الامتحانات فحصل ميمون على معدلٍ عالٍ وعُلق اسمه على رأس لائحة الشرف لكنه لم يلتحق بأي جامعة ولم يطلب من والده ذلك وتفرغ إلى تحقيق أمنيته في تحويل تجارة والده التضليلية إلى تجارة حقيقية مزدهرة ففتح في الدكان جناحاً خاص بالآلات الالكترونية وفيها قسم للاصلاح والصيانة وجعل في الطابق الأعلى للدكان مدرسة مسائية للطلاب وزبائن الدكان لتدريبهم على الحاسوب وتعاقد مع خبير شاب ليقوم بهذه المهمة وكان هو أول تلميذ لخبير الحاسوب وتعلم الدخول إلى الانترنت والابحار في عوالمه ، وطاب له ذات يوم أن يبحث عن اسم عائلته على الانترنت فتفاجأ بوجود عدد من الأسماء المعروفة في بلدته تحت عنوان تجار المخدرات فدق قلبه من شدة الصدمة وتوالدت في ذهنه التساؤلات والتخوفات وطالما أن الأسماء موجودة على الشبكة الدولية فلا بد أنه موجود عند وزارة الداخلية ببلاده ومسألة القبض على والده هي مسألة وقت لا غير ! في اليوم التالي خطر له فكرة البحث عن مبيدات لهذه الأعشاب الطفيلية عبر الانترنت فوجد في ملف وكالة محاربة المخدرات ورقة تقنية تحتوي على أسماء مبيدات الأعشاب الضارة التي تقضي عليها ، ودارت الأيام وتواصل ميمون مع الوكالة وحصل على المادة التي تقضي على هذه الآفة المنتشرة وأخبر بذلك أخاه إدريس وطلب منه المساعدة وكذلك تعاون معه الأستاذ شوراق وأعضاء نادي حمام السلام ووضعوا الخطط الازمة لهذا الأمر وقاموا برش جميع المزارع التي تزرع بها هذه الآفات واتفقوا أن يكتموا هذه العملية وأن ينتظروا حتى يكتشفها أصحابها بأنفسهم وينجح ميمون في القضاء على هذه الآفة وإنقاذ من يتاجر بها من وحل العار والفساد.