• المؤلف: يعقوب الشاروني
  • الطبعة: الطبعة الثانية - دار المعارف
  • الامتحان القصير:الطبعة الثانية - دار المعارف
  • التصنيف:الصف الثاني - الصف الثالث
  • تقييم الكتاب:
  • نبذة مختصرة:

بدأت القصة عندما كان الأصدقاء الخمسة يمرحون في حديقة أمل المطلة على شاطئ النيل وبينما هم يتبادلون دفع الأرجوحة سمعوا صوتاً فظنوا أنه بكاء طفلٍ فتفرق كل واحد منهم في اتجاه يبحث عن مصدر الصوت لكنهم عادوا دون العثور على شيء فعادوا للعب إلا أن الصوت قد عاد مجدداً وكان يرتفع بشكل واضح فأحس كلبهم عنتر بحيرة أصحابه وذهب يبحث عن مصدر الصوت فلما اخترق أشجار البرتقال والليمون وخرج من بينها إلى شاطئ النيل سمعه الأصدقاء ينبح نباحاً عالياً وأسرع الأصدقاء يجرون نحو عنتر فكانت المفاجأة قوية بالنسبة إليهم وتسمرت أقدامهم وعيونهم تنظر إلى الأمام في ذهول فقد كان الصوت لعروس النيل التى شهدوا احتفال ذهابها إلى والدها النيل قبل يومين فحملها الأصدقاء إلى الحديقة ليسألوها عما حدث فأخبرتهم بأن كبيرة عرائس النيل لم تحسن استقبالها بسبب غضبهن من البشر ولكي تقنتع بما أخبرتها به صحبتها السمكة بلطية في رحلة إلى أعماق البحر رأت خلالها التلوث الكبير الذي أصاب البحر بسبب القمامة والمخلفات التى يلقيها بنى البشر دون محاسبة أو رادع فقد بنت هذه العرائس فقاعة من البلور يهربن إليها من التلوث وانتهت الرحلة التى أصابت عروس النيل وفاء بالحزن والألم لما أصاب النيل والتقت بالنيل الوالد الذي طلب منها أن تعود إلى الشاطئ وتخبر الناس بما رأت وتطلب منهم الحفاظ على مياه النيل وإلا النيل سيحول مجراها لأماكن أخرى ووعدها إذا نجحت في توصيل النيل أن يحول ذيلها إلى ساقين وتصبح واحدة من بني البشر. وبعدما أخبرت الأصدقاء برسالة ملك النيل رأت ذيلها قد اختفى وأصبح لها ساقان مثل بقية الناس فحقق لها ملك النيل وعده