• المؤلف: كامل كيلاني
  • الطبعة: مؤسسة هنداوي للتعليم والثقافة - 2012م
  • الامتحان القصير:مؤسسة هنداوي للتعليم والثقافة - 2012م
  • التصنيف:الصف السابع - الصف التاسع
  • تقييم الكتاب:
  • نبذة مختصرة:

كان الوزير( سيلا) محبوباً من شعبه، لأنه كان يعالج حماقة السلطان ويمنع طغيانه ببراعته وذكائه ولما كاشف الوزير سيلا سلطانه بأوامره الجديدة الظالمة التي قضاها وما تجرّه من الأذية وسوء المصير هدده السلطان وتوعده بالويل إن تراجع عن تنفيذ مطالبه إلا أن الوزير رفض رفضاً قاطعاً فعاقبه السلطان بالسجن في أعلى برج الهلاك تحت أشعة الشمس الحامية، ولم يكن للوزير من أحد يعتمد عليه في تنفيذ خطة الهروب إلا زوجته فأرسل إليها أحد الحراس، ولما حضرت طلب منها الوزير أن تحضر له أدوات النجاة ومن أبرزها خنفساء كبيرة وبعض الخيوط والحبال فما كان من هذه الزوجة الوفية إلا أن أحضرت كل ما طلبه زوجها الوزير، ونجح في الهروب واختبأ مع زوجته في مغارة قريبة من الجبل ولمّا رأى السلطان الظالم في نومه خنفساء ملفوفة بالحبال والخيوط في أعلى البرج استيقظ من نومه خائفاً وصعد إلى أعلى البرج فوجد الخنفساء ولم يجد الوزير فانزلقت قدمه وهوى جسمه محطماً فمات، فرح الشعب بموته فاجتمع أعيان البلد من أجل البحث عن الوزير وأرسلوا الرسل للبحث عنه في أرجاء المدينة، ولما سمع الوزير وزوجته بفرح الناس وقصَّ عليهما أحد المارين ما حدث للسلطان قرر العودة للقصر وما إن رآه الناس حتى ابتهجوا بعودته وأصبح سلطان البلاد.