• المؤلف: كامل كيلاني
  • الطبعة: مؤسسة هنداوي للتعليم والثقافة - 2012م
  • الامتحان القصير:مؤسسة هنداوي للتعليم والثقافة - 2012م
  • التصنيف:الصف الرابع- الصف السادس
  • تقييم الكتاب:
  • نبذة مختصرة:

تدور أحداث القصة حول التاجر مرمر الذي كان يحيا حياة سعيدة مع زوجته ياسمين وابنه صفاء ، وفي أحد الأيام سمع الفتى صفاء أصوات طبل وعزف وغناء تمرُّ من أمام بيتهم فأخذ يمشي خلفها حتى تاه عن طريق البيت ولم يستطع العودة ، وبحث والداه عنه طويلاً ولم يعثرا له على أي أثر ، حتى سافر التاجر مرمر إلى عاصمة بلاد الصين وتعرف على احد التجار وعملا معاً حتى توسعت تجارتهما ، وكان بين الفينة والأخرى يرسل بالرسائل إلى زوجته ياسمين ليسألها عن ابنهما مرمر وكانت تخبره بأنه لم يعُد حتى انقطعت عنه جوابات ياسمين فأصابه القلق والخوف عليها، فباع نصيبه في محله التجاري لشريكه وسافر إلى بلده ، وفي طريق عودته جلس ليستريح تحت ظل شجرة فلمح حزاماً أزرق اللون مرمياً على الأرض أمامه ، فأمسك بالحزام وقلّبه بين يديه فسقطت منه ألف دينارٍ ، قرر مرمر البحث عن صاحب الحزام فذهب إلى أحد الفنادق وتعرف على التاجر بدر الذي أُعجب بحديثه وصحبه إلى بيته وقصَّ على مرمر حكاية ضياع حزامه الأزرق فما كان من مرمر إلا أن أخرج الحزام وأعطاه إياه وفرح بعودة دنانيره إليه فرحاً عظيماً ، وسمع التاجر مرمر صاحبه بدر وهو ينادي على الفتى صفاء فدُهش عندما رآه وأدرك أنه ابنه الذي يبحث عنه منذ زمن طويلٍ وتأكد منه من خلال العلامة (الشامة) الموجودة على كتفه ، وعانق ابنه صفاء عناقاً طويلاً ، فعلم مرمر من صاحبه بدر أنه كان يعرف من صفاء اسمه واسم أبيه لذلك عندما التقى به في الفندق عرفه وصحبه معه إلى البيت ، وكان احد الرجال قد احضر الفتى صفاء رهينة عند بدر مقابل أن يُسلفه مائة دينارٍ ، وأراد مرمر أن يزوِّج ابنه صفاء من ابنة التاجر بدر (رجاء) ، وعاد مرمر وصفاء إلى بلدهما والتقيا بياسمين وعمت الأفراح بعودتهما ، وعمِل بدر على إرسال رجاء لزوجها صفاء ، وتمت مراسيم الزواج وأقيمت الأفراح وعمت أنحاء البلاد ، وعاشوا حياة هانئة سعيدة .