• المؤلف: كامل كيلاني
  • الطبعة: مؤسسة هنداوي للتعليم والثقافة - 2012م
  • الامتحان القصير:مؤسسة هنداوي للتعليم والثقافة - 2012م
  • التصنيف:الصف الرابع- الصف السادس
  • تقييم الكتاب:
  • نبذة مختصرة:

تدور أحداث القصة حول الوالي كميش الذي مرَّ ذات يوم بإحدى الفرانات، وكانت تتصاعد منه رائحة الشواء ، فلما اقترب من صاحب الفران وسأله عن الرائحة ، أجابه بأن أحد الرجال أحضر إليه وزةً ليشويها له ، وكان الوالي كميش معروفاً بجبروته وظلمه وأنه لا يعطي صاحب حقٍّ حقه، وأمطر الفران أسئلة في غاية السخف وطلب منه بعد أن ينتهي من شواء الوزة أن يرسلها إلى بيته ، وإن حضر صاحبها يخبرها أن الوزة قد عادت إليها الحياة وطارت بجناحيها، فتعجب صاحب الفران مما سمعه ، وأضاف الوالي على حديثه لصاحب الفران أن يحضر إليه مع صاحب الوزة إذا اشتدَّ الخلاف بينهما ليحتكما عنده، فلما جاء صاحب الوزة لم يصدق ما قاله صاحب الفران واشتدَّ غضبه واجتمع الناس حول الفران وضيقوا عليه الخناق وكادوا يكتمون أنفاسه، فاندفع كالمجنون ولَكَمَ أقرب الثائرين لكمةً قويةً بقبضة يده أسقطت إحدى أسنانه، فاشتدَّ هياج الناس وتجمعوا عليه وأوسعوه ضرباً فهرب إلى مئذنة المسجد وصعد إلى أعلاها والناس يلحقون به فوجد نفسه يقفز إلى الأرض بكل قوته فسقط فوق أحد المارة وكانت سقطة قاتلة صرعت الرجل فازداد سخط الناس فالتفت صاحب الفران فرأى دكانة جزار فخطف سكينه ليخيف الناس ويبعدهم عنه وأخذ يلوح بالسكين في الهواء حتى هوى بها على ذيل حمار جحا الذي كان ماراً في الطريق وبقي كذلك حتى انتهى به الفرار إلى دار الوالي كميش ، واستطاع الوالي بدهائه ومكره أن يخلص صاحب الفران من كل التُّهم المنسوبة إليه ويُغرم أصحاب الشكاوي بالدنانير، فلما رأى جحا أحكام الوالي الظالمة قرر الفرار بحماره.