• المؤلف: علاء الدين طعيمة
  • الطبعة: دار الدعوة للطبع والنشر والتوزيع
  • الامتحان القصير:دار الدعوة للطبع والنشر والتوزيع
  • التصنيف:الصف الرابع- الصف السادس
  • تقييم الكتاب:
  • نبذة مختصرة:

تدور أحداث القصة حول حادثة اختفاء الفلاح المزارع(شندي) وسبعة رجال من القرية دون العثور لهم على أثر ، وبعد فترة زمنية وجدت أم زين الدين زوجها شندي ملقى على النهر فاقداً للوعي، ويصل مؤمن إلى القرية بمركبته الفضائية ويقصُّ عليه اهل القرية ما يحدث لهم، فيذهب بصحبة زين الدين إلى مكان اختفاء والده، ويلفت نظره وجود مادة خضراء اللون لزجة تشبه الزرع في لونها، وبعد وضعها في صندوق الفحص داخل مختبر المركبة تظهر النتيجة بأنها جزء من جسد كائن حي فضائي اسمه (الأبيب)، وهذه الشعوب الكائنات الفضائية تخطط لغزو الأرض وتقوم بصناعة ترياق الخمول الذي سترشه على البلاد المسلمة كي يصابوا بالكسل والخمول ويسهل عليهم الغزو ، وأدرك ان الهدف من اختطاف شندي والرجال السبعة هو لتجريب الترياق عليهم ، ويركب مؤمن مركبته الفضائية برفقة زين الدين ، فيقضي على شعب الأبيب باستخدام القنابل التدميرية ، ويدرك من خلال المعلومات التي عرفها عن شعوب الأبيب ان أكثر ما يرهقهم ويضعف قوتهم ويقتلهم في بعض الأحيان هو صوت الآذان ، لذلك يقرر بعد عودته إلى القرية رفع الآذان عبر مكبرات الصوت الضخمة الموجودة في المركبة وأخذ يذيب شعوب الأبيب وانتهت إلى الأبد، ويدعو أهل القرية إلى الالتزام في أداء الصلاة والمحافظة على أدائها في وقتها خاصة صلاة الفجر ؛ فهي تدب في جسم الؤمن النشاط والقوة والهمة، وقد شفُي المزارع شندي والرجال السبعة بمجرد ذهابهم لصلاة الفجر في المسجد، وفرح أهل القرية بعودة الخاملين إلى حياتهم ، وعمّت الأفراح القرية ، ولم يسع شيخ القرية وهو يودع مؤمن إلا أن يعطيه جوهرة قيمة .