• المؤلف: كامل كيلاني
  • الطبعة: الطبعة الثانية عشرة - دار المعارف
  • الامتحان القصير:الطبعة الثانية عشرة - دار المعارف
  • التصنيف:الصف السابع - الصف التاسع
  • تقييم الكتاب:
  • نبذة مختصرة:

تدور أحداث هذه القصة حول أُمنية ملك( بنارس) الذي يسعى لتحقيقها مهما كلفه ذلك من ثمن ، فقد كان يسعى جاهداً لبناء قصر لم يسبق في بنائه أحدٌ من ملوك الهند وأراد أن يشيد قصره على عمود واحد فأرسل في طلب أشهر الحطابين في المدينة ، أخبره الحطابون بصعوبة تحقيق هذه الأمنية لأنه يصعب عليهم نقل الشجرة الضخمة الكبيرة التي أمر باقتلاعها من القرية إلى المدينة فلن تستطيع الأفيال أو الخيل أو الثيران حملها لأن الأرض طينية رخوة ومملوءة بالوحل، وما زاد خوف الحطابين هو أن أهل هذه القرية يقدسون الشجرة ويزعمون أن ملكاً من الملائك يسكنها وهو الذي أكسب الدوحة ذلك الجمال الباهر فقرروا إخبار ساكن الدوحة بقرار الملك فجاءوا بأكاليل الورد والأزهار ونثروا المصابيح في أثنائها وعزفوا الموسيقى فوصل الخبر إلى ملك الدوحة وأدرك غايتهم وعرف مقصدهم وتأكد أن الحطابين جادُّون في إنفاذ وعيدهم فقرر في نفسه أن يزور ملك بنارس في منامه لعله يستعطفه ويلين قلبه القاسي فيعدل عن تحقيق وعيده. وأثناء المنام دار حديث طويل بين ساكن الدوحة وملك بنارس الذي دُهش مما رآه من ساكن الدوحة فقد بهره بجليل صفاته ونبيل مزاياه وتعجب من وفائه وحبه للأشجار التي تجاور الشجرة التي يسكنها وحرصه على عدم إهلاكها وكيف يجود بنفسه من أجل انقاذ غيره ، فلما استيقظ الملك من منامه أرسل وزيره الحكيم (نارادا) وأمر باستدعاء الحطابين وأخبرهم بعدوله عن اقتلاع الشجرة وقرر أن يقيم عمود من الصخر الصلب يشيد عليه قصره الجديد بدلاً من اقتلاع الشجرة.